Do I have to pay the medical expenses for my cat? When is it permissible for me to lay her down?

Do I have to pay the medical expenses for my cat? When is it permissible for me to lay her down?

Question:

My cat is very sick and based on the doctors it will be very expensive if it continues like this. I don’t mind to pay however at what point islamically does it become too much, is it my obligation to give the best treatment and if he will live in pain Islamically is it more merciful to put him down or do I not have that right to make the decision to take a life. Is that considered assisted suicide? I don’t want to go to jehennam.

Answer:

In the name of Allah, Most Compassionate, Most Merciful,

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

There are two issues related to your query:

  1. The financial obligations towards your cat
  2. The issue of euthanasia
  3. In principle, once you have domesticated an animal, you are required to spend on its basic necessities, such as its shelter and nourishment.[i] This obligation does not include extensive medical treatment. As such, any expenses borne to provide medical treatment would be a good gesture on your part.

2.Active euthanasia is an act of commission. It involves taking action to end life, such as a lethal injection.  If an animal becomes severely sick such that there remains no hope in it recovering or treatment would incur elevated expenses, it would be permitted to have it laid to rest to end its suffering and pain.[ii]Active euthanasia without a justifiable reason is impermissible.

In the enquired scenario, there is no fixed rule that can be stated. We advise that you adopt Taqwa in your decision making, such that will not cause undue burden on you and will not be unjust towards the cat.  Accordingly, you may continue to pay for your cat’s medical expenses until you deem appropriate. Should your cat reach a stage at which you feel laying it to rest is more appropriate,there is no harm in doing so.

And Allah Ta’āla Knows Best

Mirza-Zain Baig

Student - Darul Iftaa

Montréal, Québec, Canada

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

09-06-1441| 03-02-2019

[i]

شرح مختصر الطحاوي للجصاص: دار البشائر الإسلامية: 5:333

مسألة: [الإنفاق على البهائم]

قال أبو جعفر: (وأما البائهم: فإنه يؤمر مالكوها بالإنفاق عليها فيما بينهم وبين الله تعالى، ولا يجبرون عليها فيما رواه محمد عن أصحابه).

وإنما لم يجبر على ذلك؛ لأن البهائم لا تثبت لها حقوق الأداء، ولا يصح ذلك لها، والإجبار على النفقة إنما وجب لأنه حق يثبت للمملوك على المولى، كسائر حقوق الناس، ولكنه يفتى فيما بينه وبين الله تعالى، لأن فيه تعذيب الحيوان، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه “نهى عن تعذيب البهائم، وأن يتخذ شيء من الروح غرضًا”.

وأيضًا: فيه إتلاف ماله، وقد “نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال”.

وكما “نهى عن ترك سقي زرعه ونحله حتى يتلف”.

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع: دار الكتب العلمية: 8:230

نفقة البهائم فلا يجبر عليها في ظاهر الرواية ولكنه يفتى فيما بينه وبين الله تعالى أن ينفق عليها .

وروي عن أبي يوسف أنه يجبر عليها ؛ لأن في تركه جائعا تعذيب الحيوان بلا فائدة وتضييع المال ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك كله ولأنه سفه لخلوه عن العاقبة الحميدة والسفه حرام عقلا ، وجه ظاهر الرواية أن الجبر على الحق يكون عند الطلب والخصومة من صاحب الحق ، ولا خصم ؛ فلا يجبر ولكن تجب فيما بينه وبين الله تعالى لما قاله أبو يوسف

الموسوعة الفقهية الكويتية: وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية – الكويت:18:337

الإنفاق على الحيوان والرفق به:

8 – لا خلاف بين الفقهاء في أنه يجب على المالك إطعام بهائمه، وسقيها، وريها ولو كانت مريضة لا ينتفع بها، لحديث ابن عمر مرفوعا قال: عذبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت فدخلت النار، لا هي أطعمتها وسقتها إذ هي حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض (1) متفق عليه.

كما يحرم أن يحمله ما لا يطيق، لأن فيه تعذيبا له.

وإن امتنع المالك من الإنفاق على بهيمته أجبر عليه عند الجمهور ديانة وقضاء، وقال الحنفية: لا يجبر على نفقة البهائم قضاء في ظاهر الرواية، ويجبر ديانة وعليه الفتوى. (2)

[ii]

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار):ايج ايم سعيد:474:6

وفي القنية يجوز ذبح الهرة والكلب لنفع ما (والأولى ذبح الكلب إذا أخذته حرارة الموت، وبه يطهر لحم غير نجس العين)

الفتاوى الهندية: دار الفكر:5:361

وكذا الحمار إذا مرض ولا ينتفع به فلا بأس بأن يذبح فيستراح منه كذا في الفتاوى العتابية

كتاب الفتاوى: كتب خانه نعيميه ديوبند:9:108

کوی بھی جانور کو بلا وجہ مارڈالنا جائز نہیں، چنانچہ حضرت عبد اللہ بن عمر سے مروی ہے کہ حضور نے فرمایا: جس نے کسی گورئے کو بلا وجہ ذبح کیا یا ماردیا اللای تعالے قیامت کے دن اس سے باز پرس فرمائیں گے

لہذا بلا کوی معقول سببب کے کسی بھی جاندار کو مارنا، اور اس کو تکلیف پہنچانا جائز نہیں ہے۔ اس لِئے ان صورتوں میں جانور کو ماط ڈالنا جائزنہیں بلکہ یہ مکروہ ہے

فتاوى دار العلوم زكريا: زمز: 8:119

تکلیف زدہ جانور کو راحت دینے کے لیے مارنے کا حکم

بصورت مسئولہ جانور کو تکلیف سے راحت پہنچانے کی غرض سے ذبح کردینا جائز اور درست ہے جیسے فقہاء نے لکہا ہے کہ غیر ماکول اللحم جانور کا شکار جائز اور مبااح ہے

Recent Comments

No comments to show.