Muqtadi behind imam

Muqtadi behind imam

Question:

Due to Covid 19, many of the masajid are having to use rooms and basements to accommodate more people praying. During Isha salah, the Imam missed Qa’dah Ula. Those praying in the rooms were unaware and remained sitting. When the Imam went into Ruku’, those praying in the room stood up. When the Imam rose from ruku’ saying “samiallahulimanhamida”, the people in the room became confused.  After the next takbeer, what should we have done in this situation?

Answer:

In the name of Allah, Most Compassionate, Most Merciful,

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Brother in Islam,

In principle, if a muqtadī falls behind the Imam’s actions, he will first complete the missed actions before joining the Imam. For instance, a person that falls asleep during the first sajdah, and then wakes up while the Imam is in rukū’, will first make up the missed actions before joining the Imam in rukū’. If a person mistakenly joins the Imam without first making up the missed actions, he will complete those actions after the Imam makes salām. After completing those missed actions, the muqtadī will return to tashahhud and complete his Salah. [i]

In the enquired scenario, those praying in the room should have first made rukū’ and qawmah (standing position after rukū’) before joining the Imam in sajdah. However, if they had not done so and went straight into sujūd to follow the Imam, they were required to make up the rukū’ after the Imam’s salām. If they did not do so, their Salah would be invalid. They will need to repeat their Isha Salah.

And Allah Ta’āla Knows Best

Mirza-Zain Baig

Student - Darul Iftaa

Mirza-Zain Baig

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

25-11-1441| 14-07-2020

[i]

البحر الرائق شرح كنز الدقائق (3/ 423)

واللاحق الغير المسبوق هو الذي أدرك الركعة الأولى وفاتته ركعة أو أكثر منها بعذر كنوم أو حدث أو غفلة أو زحمة أو لأنه من الطائفة الأولى في صلاة الخوف وحكمه أنه إذا زال عذره فإنه يبدأ بقضاء ما فاته بالعذر ، ثم يتابع الإمام إن لم يفرغ وهذا واجب لا شرط حتى لو عكس فإنه يصح فلو نام في الثالثة واستيقظ في الرابعة فإنه يأتي بالثالثة بلا قراءة ؛ لأنه لاحق فيها فإذا فرغ منها قبل أن يصلي الإمامالرابعة صلى معه الرابعة

شرح مختصر الطحاوي للجصاص (1/ 706)

وذلك كالذي ينام خلف الإمام حتى يصلي الإمام ركعة، ثم يحدث الإمام، فيقدمه أنه مأموم، وأنه يبدأ بالركعة التي نام فيها خلفه، ثم يبني على صلاة الإمام، فإن لم يفعل، وبنى على صلاة الإمام، ثم قضى الركعة أجزأته.

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 81)

(و) أعلم أن (المدرك من صلاها كاملة مع الامام، واللاحق من فاتته) الركعات (كلها أو بعضها) لكن (بعد اقتدائه) بعذر كغفلة وزحمة وسبق حدث وصلاة خوف ومقيم ائتم

بمسافر، وكذا بلا عذر، بأن سبق إمامه في ركوع وسجود فإنه يقضي ركعة، وحكمه كمؤتم فلا يأتي بقراءة ولا سهو، ولا يتغير فرضه بنية إقامة، ويبدأ بقضاء ما فاته عكس المسبوق، ثم يتابع إمامه إن أمكنه وإدراكه، وإلا تابعه، ثم صلى ما نام فيه بلا

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 309)

اعلم ان المقتدي ثلاثة أقسام مدرك ولاحق ومسبوق فالمدرك من صلى الركعات كلها مع الإمام واللاحق هو من دخل معه وفاته كلها أو بعضها بأن عرض له نوم أو غفلة أو زحمة أو سبق حدث أو كان مقيما خلف مسافر وحكمه كمؤتم حقيقة فلا يأتي فيما يقضي بقراءة ولا سهو ولا يتغير فرضه أربعا بنية الإقامة ويبدأ بقضاء ما فاته ثم يتبع إمامه إن أمكنه أن يدركه بعد ذلك فيسلم معه وإلا تابعه ولا يشتغل بالقضاء حتى يفرغ الإمام من صلاته

فتح القدير – ط. الفكر (1/ 392)

وإن كان في الرابعة قبل ركوع ففي شرح المجمع يصلي فيما أدرك ما فاته مع إمام أولا ثم يقضي ما فاته رعاية للترتيب فلو نقض هذا الترتيب فتابع فيما أدرك ثم قضى ما سبقه به ثم ما نام فيه جاز عندنا

احسن الفتاوى:ايج ايم سعيد:3:375

Recent Comments

No comments to show.