Zakat on partnership

Zakat on partnership

Question:

Wkslm wb Respected Ulama

Jazak khair for your advice and answer

Kindly assist with the last question insha.. on this issue : how will my annual zakat be calculated on this business : will it be the value of my entire investment (ie the value of the business as at my zakaatable date?, or just the cash in hand percentage due to me from the business, on my zakat calculation date?

Jazak..request for your duas

wslm


Answer:

In the name of Allah, Most Compassionate, Most Merciful,

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, zakat becomes binding upon an individual one lunar year after a person first becomes the owner of wealth upon which zakat is obligatory, such as gold, silver, cash, and merchandise for trade, if it is equivalent to or more than the Nisaab. The Nisaab of Zakat is 87.479g of gold or 612.36g of silver. [i]

In the enquired situation, zakat will be obligatory on the market value of merchandise as well as any liquid assets. There will be no Zakat on fixed assets not for sale. Once the zakatable assets of the company has been determined, you will be obliged to pay zakat according to your ownership. Zakat will be obligatory if the assets youown in the company is equivalent to or more than the nisaab amount.[ii]

And Allah Ta’āla Knows Best

Mirza-Zain Ibn Ameer Baig

Student - Darul Iftaa

Montréal, Québec, Canada

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

00-02-1441| 00-10-2019

[i]

مختصر القدوري (ص: 51)

3 – كتاب الزكاة

الزكاة: واجبة على الحر المسلم البالغ العاقل إذا ملك نصابا ملكا تاما وحال عليه الحول وليس على صبي ولا مجنون وال مكاتب زكاة

ومن كان عليه دين يحيط فلا زكاة عليه

وإن كان ماله أكثر من الدين زكى الفاضل إذا بلغ نصابا وليس في دور السكنى وثياب البدن وأثاث المنازل ودواب الركوب وعبيد الخدمة وسلاح الاستعمال زكاة 

الهداية في شرح بداية المبتدي(1/ 95)

” الزكاة واجبة على الحر العاقل البالغ المسلم إذا ملك نصابا ملكا تاما وحال عليه الحول ” أما الوجوب فلقوله تعالى: {وَآتُوا الزَّكَاةَ} [البقرة: 43] ولقوله صلى الله عليه وسلم ” أدوا زكاة أموالكم ” وعليه إجماع الأمة

والمراد بالواجب الفرض لأنه لا شبهة فيه واشتراط الحرية لأن كمال الملك بها والعقل والبلوغ لما نذكره والإسلام لأن الزكاة عبادة ولا تتحقق العبادة من الكافر ولا بد من ملك مقدار النصاب لأنه صلى الله عليه وسلم قدر السبب به ولا بد من الحول لأنه لا بد من مدة يتحقق فيها النماء وقدرها الشرع بالحول لقوله صلى الله عليه وسلم ” لا زكاة في مال حتى يحول عليه الحول ” ولأنه المتمكن به من الاستنماء لاشتماله على الفصول المختلفة والغالب تفاوت الأسعار فيها فأدير الحكم عليه ثم قيل هي واجبة على الفور لأنه مقتضى مطلق الأمر وقيل على التراخي لأن جميع العمر وقت الأداء ولهذا لا تضمن بهلاك النصاب بعد التفريط

[ii]

فتاوى دار العلوم زكريا: زمزم:3:150

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع: سعيد:2:28

فاما اذا كانت (السوائم) مشتركة بين اثنين فقد اختلف فيه قال اصحابنا انه يعتبر  في حال الشركة ما يعتبر في حال الانفراد وهو كمال النصاب في حق كل واحد منهما فان كان نصيب كل واحد منهما يبلغ نصابا تجب الزكاة والا فلا

امداد الفتاوى: 130:3

فتاوى حقانية: 3:504

Recent Comments

No comments to show.